الزعيم الهلالي في قمة آسيوية مثيرة أمام عين الإمارات


الزعيم الهلالي في قمة آسيوية مثيرة أمام عين الإمارات



تفتتح مساء اليوم الاثنين مباريات ذهاب دور الربع نهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا من خلال إقامة لقاء وحيد وهو اللقاء الأقوى في هذا الدور والتي تجمع ممثلنا الأول في البطولة الزعيم الهلالي الذي يحل ضيفاً على نظيره العين الإماراتي في المباراة التي ستقام على إستاد هزاع بن زايد بنادي العين عند الساعة 6.50.

المواجهة الأقوى في الديربي الخليجي الآسيوي ربما تكتب أولى الخطوط العريضة للوصول للنهائي نظراً لتمرس الفريقين في البطولات الآسيوية، وبالأخص ممثلنا الهلال الذي يسعى بكل قوة للحفاظ على عرش الملكية الآسيوية كأكثر الأندية تحقيقاً للألقاب الآسيوية بست بطولات، ويدخل الفريق الأزرق بعد سلسلة من الانتصارات وبرصيد خالٍ من الخسائر، فتصدر المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة ولعب دور الستة عشر أمام فريق استقلال خوزستان الإيراني وتجاوزه في مباراتي الذهاب والإياب بنفس النتيجة 2/1 ليضع قدمه بقوة في هذا الدور رغبة في تجاوزه والوصول للنهائي

وافتتح الفريق مواجهاته هذا الموسم بفوزين في دوري جميل أمام الفيحاء 2/1 وأمام التعاون 4/3 لينعكس انتصاره بشكل كبير معنوياً للتحضير لهذه المباراة بالرغم من عدم ظهور الفريق بمستوى مطمئن إلا أن المعايير ستتغير اليوم وستظهر الروح الهلالية بلا شك من أجل الحفاظ على وضعه كبيراً لأندية القارة، وسيلعب الفريق الهلالي بأسلوبه المعتاد ووسط استقرار كبير من الموسم الماضي إلا أنه تلقى صدمة قوية بإصابة نجم الوسط الأوروجوياني ميليسي والذي سيترك فراغاً كبيراً في وسط الملعب هو وزميله نواف العابد

وسيطبق الهلال طريقة 4/2/3/1 وستكون الأطراف سلاح الفريق الأول لغزو مرمى العين متى ما ظهر ظهيري الجنب بشكل مميز إضافة إلى قدرة الفريق على الاستحواذ وتناقل الكرات القصيرة ومحاولة الوصول من العمق بالتمريرات البينية، ويبرز في صفوف الهلال هدافه الكبير عمر خربين وإدواردو وعبدالله عطيف وقائده أسامة هوساوي والظهير العصري محمد البريك.

في المقابل يدخل فريق العين مدججاً بكتيبة من النجوم الدوليين والمحترفين المميزين، ويأمل في الفوز بكل تأكيد كونه يلعب على أرضه وبين جماهيره ووصل العين إلى هذه المباراة بعدما تجاوز استقلال طهران الإيراني في لقاء الإياب بنتيجة 6/1 بعد خسارته في الذهاب بهدف للاشيء بعدما تصدر المجموعة الثالثة في دوري المجموعات، وسيلعب الفريق العيناوي بهدف الفوز وتأكيد علو كعبه في البطولة كوصيف للبطولة السابقة من أجل تكرار إنجازه التاريخي عام 2003

وتكمن الخطورة العيناوية في وسط الملعب والهجوم بتواجد عدد من اللاعبين المميزين، وسيلعب بطريقة 4/4/2 وهي هجومية بحتة، ويبرز في صفوف العين قائده عمر عبدالرحمن كأهم العناصر بجانب أحمد برمان والبرازيليان كايو ودوغلاس.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com