وأصدرت حكومة دبي المحلية عبر مكتبها الإعلامي بيانا جاء فيه: “محمد بن راشد يأمر بدمج ناديي الشباب ودبي مع النادي الاهلي في كيان رياضي واحد يحمل اسم نادي شباب الأهلي- دبي”.

وتم تعيين الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي ورئيس النادي الأهلي رئيساً للنادي الجديد، والشيخ مكتوم بن محمد نائباً أول للرئيس والشيخ أحمد بن محمد نائباً ثانياً.

وأكد البيان: “تشكيل لجنة عليا للإشراف على عملية الدمج برئاسة خليفة سليمان، ونقل الأصول الممتلكات والشركات التابعة للأندية والحقوق المادية والمعنوية والأدبية والاستثمارية والمخصصات المالية للكيان الرياضي الجديد”.

ونقل البيان عن الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قوله “هدفنا بناء فريق قادر على المنافسة قارياً وعالمياً”.

وعد القرار مفاجئاً ولاسيما انه جاء بعد 24 ساعة من اجراء الاتحاد الإماراتي لكرة القدم قرعة الموسم 2017-2018، كما انه دمج ناديين يعدان منافسين تقليديين هما الأهلي والشباب.

ويعد الاهلي والشباب من أعرق الأندية الاماراتية، واحرز الاول لقب الدوري سبع مرات ومسابقة الكأس ثماني مرات، في حين نال الثاني الدوري ثلاث مرات والكأس أربع مرات.

وبالنسبة لدبي فهو صعد هذا الموسم الى دوري الدرجة الأولى.