مانشستر سيتي يحجز مكانه في “الأبطال” بهدف في مرمى ستيوا


مانشستر سيتي يحجز مكانه في “الأبطال” بهدف في مرمى ستيوا



بلغ مانشستر سيتي الانجليزي دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم تعادله مع ضيفه ستيوا بوخارست الروماني 1-0 مساء الأربعاء على ملعب “الاتحاد” في إياب لدور التمهيدي الحاسم. 

وأحرز فابيان ديلف هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 55، وكانت مباراة الذهاب الأسبوع الماضي قد انتهت بفوز مانشستر سيتي بخماسية نظيفة في بوخارست. 

وشارك في المباراة حارس مرمى المنتخب الإنجليزي جو هارت الذي ربما يكون قد لعب آخر مباراة له مع الفريق مع قرب إعلان الـ”سيتيزينز” عن التعاقد مع حارس مرمى برشلونة والمنتخب التشيلي كلاوديو برافو، وهي أول مباراة رسمية لهارت هذا الموسم بعدما لعب ويلي كاباييرو أول مباراتين في الدوري الممتاز. 

كما عاد العاجي يحيى توري إلى التشكيلة الأساسية، ولعب إلى جانب البرازيلي فرناندو والإنجليزي فابيان ديلف في خط الوسط، وغاب المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو عن التشكيلة الأساسية بعد تسجيله ثلاثية في مباراة الذهاب، وحل مكانه النيجيري الشاب كيليتشي إيهيانيتشو. 

مرت أول 15 دقيقة دون وجود أي تهديد حقيقي على مرمى ستيوا بوخارست، سوى من تسديدة مبكرة للظهير ألكسندر كولاروف، واثنتان أخريان من إيهياناتشو مرت جميعها بجانب المرمى، وهتف الجمهور في كل مرة يلمس فيها الحارس هارت الكرة في محاولة لإقناعه بالبقاء في صفوف الفريق. 

ظلت الأمور هادئة في وقت افتقد فيه لاعبو الفريق الروماني للحافز بعد خسارتهم الثقيلة على أرضهم، وبذل ديلف مجهودا كبيرا للسيطرة على منطقة المناورة بمساندة توري، لكن معظم التسديدات جاءت من خارج منطقة الجزاء دون أن تشكل أي خطوة على المرمى. 

وكسر مانشستر سيتي الجمود في الدقيقة 26 عندما رفع الإسباني خيسوس نافاس كرة عرضية من الجهة اليمنى، حاول مواطنه نوليتو وضعها بتسديدة مقصية خلفية في الشباك دون أن يفلح، اتبعها ديلف بتسديدة ضعيفة بين يدي الحارس في الدقيقة 30. 

الشوط الثاني بدأ بنوايا هجومية من قبل مانشستر سيتي، فسدد كولاروف كرة قوية ارتدت من قدم مدافع إلى ركنية وصلت من خلالها الكرة إلى المدافع جون ستونز الذي سدد برأسه بجانب المرمى في الدقيقة 49. 

ومرر إيهياناتشو كرة مميزة إلى ديلف في وضع مواجه للمرمى، إلا أن الدولي الإنجليزي سدد في جسم الحارس، قبل أن يعود ديلف ليعوض إهداره الفرصة عن طريق افتتاح التسجيل في الدقيقة 55 عندم امرر إيهياناتشو كرة ماكرة إلى نافاس في الجهة اليمنى، ليرفعها الإسباني داخل منطقة الجزاء على رأس ديلف الذي وضعها بسهولة في الشباك. 

وأجرى مدرب سيتي جوسيب جوارديولا تبديلين دفعة واحدة، فأخرج المدافع ستونز والجناح نوليتو، وأدخل مكانهما الشابين، المدافع توسين أدارابيو والجناح أنجيلينو، وهدد ستيوا بوخارست مرمى سيتي للمرة الأولى في الدقيقة 67 عن طريق البديل أدريان بوبا الذي سدد كرة أرضية سيطر عليها هارت بسهولة. 

ترك هارت يصمته على المباراة بعدما أبعد ركلة حرة خطيرة سددها نجم المنتخب الروماني في نهائيات كأس أوروبا 2016 ستانسيو الذي عاد ووضع الكرة أمام زميله تودوري الذي سدد في جسم هارت، ثم أرغمت الإصابة إيهياناتشو على الخروج من الملعب، ودخل مكانه لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو. 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com