فرنسا لرقم قياسي جديد.. والبرتغال لتجنب مصير يوغوسلافيا


فرنسا لرقم قياسي جديد.. والبرتغال لتجنب مصير يوغوسلافيا



يدخل المنتخب الفرنسي نهائي كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016” التي نظمها على مدار الشهر الماضي، ساعيا لتحقيق رقم قياسي جديد، بينما سيحاول المنتخب البرتغالي منافسه على اللقب تجنب مصير منتخب يوغوسلافيا.

منتخب فرنسا بقيادة المدير الفني ديديه ديشامب والنجم أنطوان جريزمان يسعى إلى أن يكون أول منتخب في تاريخ “يورو” يفوز في أول ثلاث مباريات نهائية يخوضها، بعد أن فاز في أول مباراتين نهائيتين يخوضهما أمام إسبانيا عام 1984 على أرضه، وأمام إيطاليا عام 2000 في بلجيكا وهولندا.

على الجانب الآخر، يأمل منتخب البرتغال عدم السير على خطى منتخب يوغوسلافيا، الذي وصل إلى النهائي مرتين فقط، وخسر في كل مرة.

فالمنتخب البرتغالي وصل إلى النهائي مرة واحدة من قبل، عام 2004 على أرضه، وسقط أمام منتخب اليونان.

وللإشارة فإن منتخبي ألمانيا والاتحاد السوفيتي خسرا النهائي ثلاث مرات، لكن كل فريق تمكن من التتويج باللقب، أيضا المنتخب الإيطالي خسر مرتين، لكنه تذوق طعم الانتصار.

ويعتبر المنتخب الفرنسي واحد من ثلاثة منتخبات وصلت إلى النهائي على أرضها ونجحت في الحصول على اللقب، بجانب إسبانيا 1964، وإيطاليا 1968، بينما يعتبر منتخب البرتغال الوحيد الذي وصل إلى النهائي وخسره على أرضه عام 2004.

ويدخل المنتخب البرتغالي المباراة بعد أن أقصى ويلز من الدور نصف النهائي، فيما يلعب المنتخب الفرنسي بعد أن أطاح بنظيره الألماني.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com