جريزمان يقود فرنسا للإطاحة بألمانيا


جريزمان يقود فرنسا للإطاحة بألمانيا



قاد أنطوان جريزمان، نجم المنتخب الفرنسي، فريقه لتحقيق فوز صعب على المنتخب الألماني بنتيجة 2-0، مساء اليوم، الخميس، بمدينة مرسيليا، في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016″، ليطيح به خارج البطولة، ويتأهل إلى الدور النهائي.

وسجل جريزمان هدفي فريق الديوك الفرنسية في الدقيقتين 45+2 من ركلة جزاء، و72 من متابعة لكرة مرتدة من الحارس مانويل نوير.

ورفع نجم أتلتيكو مدريد رصيده من الأهداف في البطولة إلى ستة في صدارة الهدافين.

ويعد هذا الفوز الأول لفرنسا على ألمانيا في بطولة رسمية كبرى منذ 1958.

ويلعب المنتخب الفرنسي ضد نظيره البرتغالي في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل بمدينة باريس.

دخل بطل العالم اللقاء مفتقدا الثلاثي الأساسي ماتس هوملز للإيقاف، وسامي خضيرا، وماريو جوميز للإصابة، لكن يواكيم لوف، المدير الفني للفريق، لم يجد مشكلة لوجود باستيان شفاينشتايجر في وسط الملعب، مع الدفع بتوماس مولر في مركز المهاجم.

في المقابل، فضل ديديه ديشامب، المدير الفني للديوك الفرنسية الإبقاء على نفس التشكيل الذي فاز على أيسلندا بخمسة أهداف مقابل هدفين في الدور ربع النهائي، ولم يدفع بالثنائي نجولو كانتي وعادل رامي العائدين من الإيقاف في المباراة الماضية.

استغل المنتخب الفرنسي المساندة الجماهيرية في المدرجات، ليأخذ مباراة الضغط على ضيفه، وكاد أنطوان جريزمان يضع الفرنسيين في المقدمة بعد ست دقائق، عندما تلقى كرة على حدود منطقة الجزاء، وسدد أرضية أبعدها نوير.

استفاق منتخب ألمانيا سريعا ودخل في أجواء اللقاء، حيث استحوذ على الكرة في الثلث الهجومي من الملعب، وساعده على ذلك تراجع أصحاب الأرض واعتمادهم على الهجمة المرتدة، ورد توماس مولر على فرصة جريزمان، عندما حول عرضية إيمري كان بتصويبة بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 13.

وانطلق توني كروس بسرعته وتوغل داخل منطقة الجزاء الفرنسية، بعد “وان تو” مع مولر، إلى أن أوقفه الدفاع الفرنسي عند الدقيقة 20.

وتألق الحارس الفرنسي هوجو لوريس وأبعد تسديدات اللاعبين الألمان من خارج منطقة الجزاء، أبرزها تصويبة لشفاينشتايجر بعد نصف ساعة.

وقبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، انفرد أوليفيه جيرو بالمرمى من منتصف الملعب، لكنه تباطأ فتدخل بينيدايكت هوفيديس وأفسد الهجمة.

وحصل المنتخب الفرنسي على ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع إثر اصطدام الكرة بيد شفاينشتايجر، وسدد جريزمان الركلة بنجاح على يمين مانويل نوير، ليدخل الفرنسيون غرف خلع الملابس بأفضلية التقدم.

ومع بداية الشوط الثاني، تواصلت المحاولات الهجومية لمنتخب ألمانيا من أجل تسجيل الهدف الأول، لكن هجومه بدا أقوى من الشوط الأول، لأنه وجد نفسه متأخرا لأول مرة في البطولة.

واضطر لوف لاستبدال جيروم بواتينج بشكوردان موستافي في قلب الدفاع لتعرضه لإصابة عضلية عند الدقيقة 60.

وحاول المدير الفني الألماني تنشيط الجبهة الهجومية فأشرك ماريو جوتزة على حساب إيمري كان في الدقيقة 67.

من جانبه، قرر ديشامب إشراك نجولو كانتي في وسط الملعب في الدقيقة 70، على حساب ديميتري باييه الذي بدا عليه الإرهاق في الشوط الثاني.

وتمكن جريزمان من تعزيز تقدم المنتخب الفرنسي بهدف ثان، حيث استغل بول بوجبا خطأ من جوشوا كيميج وأرسل كرة عرضية، حاول نوير إخراجها لكن نجم أتلتيكو مدريد تابعها في الشباك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com