تطبيق يحدد مواقع تبادل إطلاق النار خلال دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو


تطبيق يحدد مواقع تبادل إطلاق النار خلال دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو



أطلقت منظمة العفو الدولية، أمس، تطبيقاً يسمح بتحديد موقع تبادل النيران جغرافيا في ريو دي جانيرو قبل شهر على افتتاح الألعاب الأولمبية الصيفية (5-21 أغسطس).

وأطلق على هذا التطبيق إسم “فوغو كروزادو” ( تبادل لاطلاق النار)، وسيكون مدعما بشهود لعمليات اطلاق النار، وهو أمر شائع في مدن الصفيح في ريو، وتحديدا في المنطقة الشمالية والضواحي.

واختبر هذا التطبيق منذ شهر ديسمبر الماضي في ضواحي دي جاكاريزينيو، مانغينيوس، مجمع دا ماري، مجمع أليماو، مدينة الله ومورو أغودو، وفق ما أوردته المنظمة غير الحكومية.

وأكدت منسقة هذه العملية ريبيكا ليرير إلى وكالة فرانس برس أن “العملية أساسية لتفادي الهفوات. شهدنا العديد من عمليات إطلاق النار الأسبوع الجاري، ما تسبب باقفال العديد من المدارس أبوابها أمام التلامذة”.

وتابعت ليرير حديثها حيال المسائل الأمنية بالقول: “لدينا بعض المعطيات قبل شهر على انطلاق الألعاب الأولمبية. انظروا مليا، في المدينة الأولمبية، نعيش تحت وطاة تهديدات مستمرة. بامكاننا طلب المساعدة من الحكومة بغية الحد من هذه الظاهرة”.

ويذكر أن 1715 شخصا لقوا حتفهم في ريو منذ شهري يناير وصولا إلى أبريل المنصرمين، ما يعد أكثر بنحو ستة عشر بالمائة من نسبة الوفيات في الفترة عينها عام 2015، وفق تقرير لمعهد السلامة العامة في مايو الماضي.

وأعلنت السطات المحلية عن تجنيد 65 ألف رجل شرطة و20 ألف جندي (ضعف عدد القوى المسلحة المولجة الحفاظ على الأمن في أولمبياد لندن 2012) بغية ضمان السلامة والامن على كافة الصعد، وسيتم نشر جزء من هذه القوى في مدن الصفيح التي عادة ما تشهد أعمال عنف.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com