رونالدو يطيح بأحلام ويلز ويصعد بالبرتغال لنهائي “يورو”


رونالدو يطيح بأحلام ويلز ويصعد بالبرتغال لنهائي “يورو”



تأهل المنتخب البرتغالي إلى نهائي بطولة الأمم الأوروبية، على حساب نظيره الويلزي، بعد الفوز عليه بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما ضمن مباريات نصف نهائي “يورو” على ملعب “أولمبيك بارك ليون” بمدينة ليون الفرنسية.

ودخل المنتخبين وهم يفقدوا عنصر أساسي من التشكيل، ففقد المنتخب البرتغالي مدافعه بيبي بسبب الإصابة، وعلى الجانب الأخر ويلز فقد رامسي بسبب الإيقاف بحصوله على بطاقتين صفراوتين.

ونجح رونالدو في قيادة المنتخب البرتغالي للفوز، بعد إحرازه هدف وصناعة أخر لناني، ليتقاسم صدارة هدافي البطولة على مر التاريخ، مع ميشيل بلاتيني برصيد 9 أهداف.

وجاءت البداية حذرة من المنتخبين، وانحصر اللعب في وسط الملعب دون أنياب هجومية في اتجاه مرمى أي من المنتخبين.

وفي الدقيقة 9 كاد رونالدو أن يحدث الفارق بعد تلقيه عرضية من الناحية اليمنى من سيدريك سواريز ولكن المدافع كولينز نجح في الوصول إلى الكرة قبل رونالدو، وسط مطالبة من لاعبي البرتغال بضربة جزاء.

وانطلق جواو ماريو بالكرة في الدقيقة 16، وتبادل الكرة مع رونالدو أمام منطقة الجزاء ليمروا من مدافعي ويلز، لتسنح له فرصة التسديد لإحراز هدف التقدم، ولكن تسديدته جاءت ضعيفة بجوار مرمى الحارس الويلزي.

وجاءت أولى محاولات ويلز عن طريق جاريث بيل في الدقيقة 19، بعد لعب الركنية له بطريقة رائعة في مكان خالي داخل منطقة الجزاء، ليسددها وهو دون رقابة من مدافعي البرتغال، ولكنها جاءت أعلى من مرمى بارتسيو.

وانطلق بيل في الدقيقة 22 بالكرة من منتصف الملعب، في المساحات الخالية في وسط البرتغال، وسدد الكرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن بارتسيو كان لها بالمرصاد.

وهدأت المباراة حتى نهاية الشوط الأول، لم يكن هناك سوى محاولات من الفريقين تنتهي عند خط الدفاع في الجهتين.

وبعد 5 دقائق من الشوط الثاني، نجح رونالدو في تسجيل هدف التقدم للبرتغال عن طريق رأسية رائعة، بعد عرضية من الظهير الأيسر للبرتغال رافائيل جيريرو، ليرتقي رونالدو أعلى من الجميع ليضربها بقوة داخل المرمى.

وعادل رونالدو رقم الفرنسي ميشيل بلاتيني، كالهداف التاريخي لبطولة الأمم الأوروبية، بتسعة أهداف بعد هذا الهدف.

ولم يستفيق لاعبي ويلز من صدمة الهدف الأول، حتى تلقوا الصدمة الثانية في الدقيقة 53 بعد تسجيل ناني الهدف الثاني، حيث سدد رونالدو مرة من خارج منطقة الجزاء ليضع ناني قدمه لتغير اتجاهها إلى المرمى وتخدع الحارس الويلزي، ليضع “برازيل أوروبا” قدما في نهائي يورو.

وفي الدقيقة 63 حاول رونالدو تعزيز النتيجة بهدفا ثالث، عندما سدد ضربة حرة مباشرة أمام منطقة الجزاء، علت عارضة الحارس الويلزي بقليل، وفي الدقيقة 66 سدد ناني كرة أخرى على المرمى الويلزي لم يتمكن الحارس التصدي لها بشكل صحيح لتعود لجواو أمام المرمى ليضعها في الخارج بشكل غريب.

وفي محاولات قليلة من الجانب الويلزي للعودة إلى المباراة، سدد بيل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن بارتسيو تصدى لها ببراعة.

وكاد رونالدو في خطف صدارة هدافي اليورو على مر التاريخ من ميشيل بلاتيني، في الدقيقة 86 بعد إنفراده بالحارس الويلزي ولكن تسديدته جاءت في الشباك من الخارج، لتنتهي المباراة بهدفين دون رد.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com