ركلات الجزاء تصعد بالبرتغال إلى نصف نهائي “يورو” على حساب بولندا


ركلات الجزاء تصعد بالبرتغال إلى نصف نهائي “يورو” على حساب بولندا



تأهل المنتخب البرتغالي إلى نصف نهائي بطولة الأمم الأوروبية، على حساب نظيره البولندي بضربات الجزاء، بنتيجة 5 – 3، بعد انتهاء الوقت الأصلي والنهائي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، في المباراة التي أقيمت على ملعب “فيلودروم” بمدينة مارسيليا الفرنسية.

ودخلا المنتخبان المباراة وعينهما على خطف الفوز من الأخر، فالمنتخب البولندي عينه على الاستمرار في المشوار التاريخي بأول مرة يتأهل ويمر من دور المجموعات، والبرتغالي عينه على الاستمرار نحو لقب البطولة.

وانتهى الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، أحرز هدف بولندا ليفاندوفسكي، وتعادل للبرتغال ريناتو سانشيز.

ضربة ليفاندوفسكي المبكرة

وبدأت المباراة سريعا من جهة المنتخب البولندي، حيث منح الظهير الأيمن للمنتخب البرتغالي سيدريك فرصة للمنافسين للتقدم عندما أخطأ في تقدير الكرة، وبالفعل استغل جروشيسكي الخطأ وتوغل داخل منطقة جزاء برازيل أوروبا ليرسل عرضية لنجم بايرن ميونيخ ليسددها داخل الشباك، ليعلن عن الهدف الأول لبولندا في الدقيقة الثانية من المباراة.

وبعد الهدف عاد المنتخب البولندي إلى ملعبه قليلا معتمدا على الهجمات المرتدة في حالة اندفاع المنتخب البرتغالي لإدراك التعادل، وبالفعل نجحوا في تشكيل خطر كبير على المرمى البرتغالي ولكن لم ينجحوا في تعزيز النتيجة.

وحاول المنتخب البرتغالي العودة سريعا للمباراة لإبقاء أمل التأهل إلى الدور القادم قائما، وأول خطورة جاءت من رونالدو تسديدة له من داخل المنطقة في الدقيقة 11 ولكن ارتطمت بأجساد الدفاعات البولندية.

وكاد ليفاندوفسكي أن يفاجأ البرتغال بهدف ثاني له ولفريقه بعد هجمة مرتدة منظمة في الدقيقة 17، ولكن الحارس البرتغالي ينجح في إنقاذ مرماه.

سانشيز يعود بالبرتغال

ونجح ريناتو سانشيز، صاحب الـ 18 عام في إدراك التعادل من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، بعد صناعة رائعة من ناني للكرة، في الدقيقة 33.

وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب البرتغالي بأداء رائع، وكان رونالدو بعد 10 دقائق من بداية شوط المباراة الثاني أن يحرز هدف التقدم، بعد تمريرة رائعة من ناني خلف دفاعات بولندا، ولكن تسديدة رونالدو كانت خارج المرمى.

وأطلق سيدريك الظهير الأيمن للبرتغال تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم بقليل، في الدقيقة 65 كادت أن تسفر عن هدف التقدم.

وتألق بارتسيو حارس البرتغال في الدقيقة 68 لكرة مهاجم بولندا ميليك، بعد هجمة منظمة من جانب لاعبي المنتخب البولندي، كادت أن تطيح بآمال البرتغال في التأهل.

وأجرى سانتوس مدرب البرتغال تغيير أول في الدقيقة 73، بنزول موتينيو بدلا من أدريين سيلفا، وتصدى فابيانسكي حارس بولندا لرأسية البرتغالي فونتي في الدقيقة 79 بعد تلقيه عرضية من ضربة ركنية.

وفي الدقيقة 80 وقبل نهاية المباراة بعشرة دقائق، أشرك المدرب البرتغالي كواريزما بدلا من جواو ماريو.

وأهدر رونالدو كرة هدف محقق، في الدقيقة 86 بعد تمريرة رائعة من موتينيو وضعته أمام الحارس البولندي فابيانسكي، ولكن فشل لاعب ريال مدريد في إحرازها هدف، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي ويلجأ المنتخبان إلى الأشواط الإضافية لتحديد المتأهل إلى الدور القادم من البطولة.

ولم يقدم المنتخبين جديد في الأشواط الإضافية والتزموا بالحذر في الاندفاع الهجومي، لينتهي بهم الأمر بالاحتكام إلى ركلات الترجيح.

وابتسمت ضربات الترجيح إلى البرتغال، وأعلنت تأهل برازيل أوروبا إلى نصف نهائي اليورو بعد انتهائها بنتيجة 5 – 3.

وسجل للبرتغال كلا من رونالدو وريناتو سانشيز وموتينيو وناني وكواريزما.

وسجل لبولندا كلا من ليفاندوفسكي وميليك وجليك، بينما أضاع وكوبا.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com