ثنائية متأخرة تصعد بفرنسا لثمن نهائي “يورو”


ثنائية متأخرة تصعد بفرنسا لثمن نهائي “يورو”



فاز المنتخب الفرنسي على نظيره الألباني بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب “فيلدروم” بمدينة مارسيليا، ضمن مباريات المجموعة الأولى من منافسات الجولة الثانية من بطولة الأمم الأوروبية.

وحضر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند المباراة في المقصورة الرئيسية من معلب المباراة.

ودخل المنتخب الفرنسي، المستضيف للبطولة، المباراة برغبة في حسم التأهل إلى دور الـ 16 من بطولة الأمم الأوروبية، خاصة بعد تعادل سويسرا ورومانيا إيجابيا، بهدف لكل فريق، على الرغم من احتفاظ ديشامب المدرب الفرنسي بنجمي الفريق أنطوني جريزمان وبول بوجبا على دكة الاحتياط.

ويحتل الديوك قبل هذه المباراة المركز الثاني بثلاثة نقاط من مباراة واحدة، فيما يتواجد المنتخب السويسري في المركز الأول برصيد 4 نقاط من مباراتين، والمنتخب الروماني في الثالث برصيد نقطة وحيدة من مباراتين، ويتذيل الترتيب المنتخب الألباني بدون نقاط، وبهذا يضمن الفوز للمنتخب الفرنسي الصعود إلى الدور القادم من بطولة الأمم الأوروبية.

وسيطر المنتخب الفرنسي على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء، ولكن دون خطورة على المرمى الألباني، ونجح نجولو كانتي في فرض السيطرة على منتصف الملعب، وتنفيذ الكثيير من التمريرات الناجحة، ولكن لم يستغلها الهجوم الفرنسي المكون من أوليفيه جيرو وأنطوني مارسيال.

وحاول لاعبي المنتخب الألباني استغلال بعض الهجمات المرتدة، لخطف الديوك وإحراز هدف التقدم، ولكن مدافعي فرنسا نجحت في التصدي لهذه المحاولات.

وأخطات رأسية جيرو طريقها إلى المرمى في الدقيقة 36، بعد تنفيذ ديمتري باييه ضربة حرة على حدود منطقىة الجزاء.

وشهدت أخر دقائق الشوط الأول ضغط من الجانب الألباني وكادوا أن يحرزوا هدف التقدم، أمام صاحب الأرض والجمهور، ولكن لم ينجح لاعبيه في إنهاء الهجمات بشكل صحيح، لينتهى الشوط بالتعادل السلبي.

وفي أولى دقائق الشوط الثاني، كاد كومان أن يحرز الهدف الأول للديوك، من رأسية أمام مرمى ألبانيا مباشرة، ولكن الكرة تمر من جانب القائم الإيسر بقليل.

وزاد القائم عن مرمى الفرنسي هوجو لوريس، بعد ارتطام كرة ميموشاج به، في الدقيقة 52، وعقبته كرة خطيرة في أول ظهور لبوجبا، في الدقيقة بعد اشتراكه في أول الشوط الثاني على حساب أنطوني مارسيال، حيث جاءت تسديدته القوية أعلى من العارضة بقليل في الدقيقة 55.

واستمر سوء التوفيق بالنسبة للمنتخب الفرنسي، بعد رأسية جيرو في الدقيقة 68، التي كانت فرصة سهلة لإحراز الهدف الأول، ولكنها خرجت إلى ضربة مرمى، وأعقبها جيرو برأسية أخرى في الدقيقة 69، ولكن هذه المرة ارتطمت في القائم الأيمن للحارس الألماني.

وشارك أنطوني جريزمان في المباراة في الدقيقة 69 بدلا من لاعب بايرن ميونيخ كومان، وشارك جينياك المهاجم بدلا من أوليفيه جيرو في الدقيقة 77، لعله يأتي بالجديد في هجوم الديوك.

وقاد بوجبا هجمة منطمة في الدقيقة 78 ، في أمل لإحراز هدف التأهل إلى دور الـ 16، ولكن يستمر الحظ معاندته للديوك أمام ألبانيا المنتخب الذي بذل كل جهده لإبقاء المباراة بالتعادل.

وأخيرا، ضرب جريزمان الذي شارك كبديل في الشوط الثاني، المنتخب الألباني برأسية في الدقيقة الأخيرة من المباراة بعد عرضية رائعة من المدافع عادل رامي، ليتأهل المنتخب الفرنسي إلى دور الـ 16 من بطولة الأمم الأوروبية.

واستطاع باييه، صاحب فوز فرنسا في الجولة الأولى، في إحراز الهدف الثاني، في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، بعد مراوغته للمدافع الألباني، وتسديد الكرة من داخل منطقة الجزاء داخل الشباك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com