يوفنتوس لمواصلة زحفه نحو اللقب الخامس على التوالي أمام ميلان


يوفنتوس لمواصلة زحفه نحو اللقب الخامس على التوالي أمام ميلان



يسعى يوفنتوس الى مواصلة زحفه نحو اللقب الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على غريمه اللدود ميلان اليوم السبت في افتتاح المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ويتصدر يوفنتوس الترتيب بفارق 6 نقاط امام مطارده المباشر نابولي الذي تلقى ضربة موجعة في المرحلة الماضية في سعيه الى اللقب الثالث في تاريخه والاول منذ 26 عاما، بسقوطه امام اودينيزي وخسارته جهود هدافه والكالتشو الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين لايقافه 4 مباريات لطرده.

ويبدو يوفنتوس مرشحا فوق العادة لتخطي عقبة ميلان وتكريس تفوقه عليه في الاعوام الاربعة الاخيرة بالنظر الى العروض القوية التي يقدمها منذ صحوته اواخر العام الماضي ونفضه غبار البداية الكارثية للموسم.

وفرض يوفنتوس تفوقه على ميلان في المباريات السبع الاخيرة بينهما في مختلف المسابقات والست في الدوري وخرج فائزا بينها مرتان على ملعب سان سيرو، ويعود الفوز الاخير للنادي اللومباردي على فريق “السيدة العجوز” الى 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في الدوري بهدف وحيد للبرازيلي روبينيو من ركلة جزاء.

وتعتبر المباراة بروفة لمواجهة الفريقين في نهائي مسابقة الكأس المحلية المقرر في 21 ايار/مايو المقبل على الملعب الاولمبي في العاصمة روما.

ويدخل يوفنتوس المواجهة بعد 21 مباراة دون خسارة (20 فوزا وتعادل واحد)، ويرصد فوزه السادس على التوالي ليخطو خطوة كبيرة اللقب الخامس على التوالي لتكرار انجازه في الفترة بين 1931 و1935، والثاني على التوالي بقيادة مدربه ماسيميليانو اليغري الذي اقاله ميلان في كانون الثاني/يناير 2014.

وقال مدافع يوفنتوس الدولي اندريا بارزاغلي: “الفوز في ميلانو سيكون بمثابة خطوة كبيرة نحو اللقب والاقتراب من هدفنا. أصبحنا أقوياء في الاعوام الاخيرة بفضل ثقتنا في أنفسنا وعملنا الشاق الذي نقوم به، وبالتالي فنحن نشعر بأننا نستحق مركزنا على جدول الترتيب”.

ويحوم الشك حول مشاركة النجم الارجنتيني باولو ديبالا بسبب الاصابة التي حرمته من المشاركة مع فريقه في مباراته الاخيرة بالاضافة الى مباراتي منتخب بلاده في تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا.

لكن اليغري يملك الاسلحة اللازمة لسد فراغ غياب ديبالا، افضل هداف في صفوف يوفنتوس هذا الموسم برصيد 14 هدفا، وهو سيدفع بالثنائي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والاسباني الفارو موراتا في خط الهجوم في سعيه لحسم النتيجة والضغط على نابولي بالابتعاد عنه بفارق 9 نقاط.

في المقابل، يعاني ميلان الامرين محليا حيث يحتل المركز السادس برصيد 49 نقطة لكنه لم يذق طعم الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة (تعادلان وخسارتان).

ويأمل ميلان في حجز مقعد في مسابقة الدوري الاوروبي الموسم المقبل لتعويض اخفاقه القاري هذا الموسم، بيد ان المهمة لن تكون سهلة امام يوفنتوس المصمم على المضي قدما في حسم اللقب المحلي بانتظار الثنائية التي قد يحققها على حساب ميلان بالذات.

ويواجه مدرب ميلان الصربي سينيسا ميهايلوفيتش ضغطا رهيبا عقب الخسارة امام اتالانتا 1-2 في المرحلة الماضية، واشارت تقارير صحافية الى ان رئيس النادي سيليفو برلوسكوني بدأ يفكر في خليفة له الموسم المقبل.

لكن لاعب وسط وقائد ميلان ريكاردو مونتوليفو اكد ان النادي واللاعبين لهم كل الثقة في ميهايلوفيتش، وقال “النادي كان ولا يزال مساندا لميهايلوفيتش. انا اعرفه جيدا اكثر من اي شخص اخر هنا، وعندما يكون تحت الضغط يحقق افضل ما لديه”.

واضاف “نحن نعمل معا للخروج من هذه الازمة. ستكون مباراة السبت صعبة جدا ولكننا سنظهر بوجه مختلف عندما ندخل ارضية الملعب”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com