مانشستر سيتي ينتزع تعادلًا ثمينًا من سان جيرمان بدوري الأبطال


مانشستر سيتي ينتزع تعادلًا ثمينًا من سان جيرمان بدوري الأبطال



تعادل مانشستر سيتي مع مضيفه باريس سان جيرمان بهدفين لكل فريق، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب “حديقة الأمراء” بدور الـ 8 بدوري أبطال أوروبا.

وبدأت المباراة سريعًا وتحصل لويز على بطاقة صفراء في أول دقيقة من المباراة بعد تدخله العنيف على مهاجم مانشستر سيتي.

وضغط سيتي من أول المباراة، يريد أن يكون له الأفضلية في اللقاء، وهجومه بشكل ضغط كبير على الدفاعات الباريسية في أول دقائق المباراة

وجاءت أول خطورة من أصحاب الأرض من ناحية ماتويدي بعد تمريرة كافاني له ليضعه أمام المرمى منفردًا بالحارس هارت، ولكن تدخل مدافع سيتي أطاح بلاعب سيتي الأرض وسط مطالبة من لاعبي سان جيرمان بضربة جزاء في الدقيقة 7.

وتحصل البرازيلي ديفيد لويز على ضربة جزاء لسان جيرمان بعد تدخل بكاري سانيا عليه في الدقيقة 13، ولكن فشل إبراهيموفيتش في إحرازها أمام تألق هارت الذي زاد عن مرماه وأبقى النتيجة تعادل سلبي.

واستمر تألق هارت حيث تصدى لكرة رأسية من إبراهيموفيتش في الدقيقة 15 كادت ان تسفر عن هدف أول لسان جيرمان.

وواصل إبراهيموفيتش إهدار فرص التقدم لفريقه بعد إطاحته بالكرة عالية عن مرمى الحارس الإنجليزي، بعد إنفراده به في الدقيقة 25 بطريقة غريبة.

واستمرت محاولات أصحاب الأرض والجمهور بالتقدم، ولكن تألق هارت وقوة الدفاعات الإنجليزية حالت دون ذلك، واعتمد السيتزن على الهجمات المرتدة لعلها تعلن عن الهدف الأول.

وبالفعل من هجمة مرتدة، وخطا من خط وسط باريس، أحرز دي بروين الهدف الأول في الدقيقة 39 بعد تمريرة رائعة ترجمها دي بروين بتسديدة لهدف .

وتعادل إبراهيموفيتش في الدقيقة 41 بعد ضغطه على فيرناندينو لاعب سيتي ليخطأ أثناء تشتيته للكرة أمام المرمى لترتطم بقدم إبرا ويحولها لهدف في المرمى الخالي.

ودخل باريس الشوط الثاني وعينه على التقدم على الضيوف، ولكن إبراهيموفيتش فشل في ترجمة عرضية كافاني إلى هدف في الدقيقة 51، لتستمر المحاولات من الفريقين لإحراز هدف الأسبقية.

واستحوذ سان جيرمان على الكرة منذ بداية الشوط الثاني واعتمد سيتي على الهجمات المرتدة التي أحرزوا منها الهدف الأول بالنصف الأول من اللقاء.

وكاد مانجالا أن يحرز هدف في مرماه في الدقيقة 58، عن طريق الخطأ ليحولها إلى ركنية، جاء منها الهدف الثاني حيث رأسية كافاني التي تصدى لها هارت لترتد إلى رابيو ليضعها بسهولة في المرمى الخالي في الدقيقة 59.

ووقفت العارضة أمام كرة الهدف الثالث من إبراهيموفيتش في الدقيقة 63، بعد رأسية رائعة منه، قبل أن يتابعها كافاني ولكن إلى ضربة مرمى.

وتعادل فيرناندينو في الدقيقة 72 للسيتي بعد عرضية من سانيا وارتباك من الدفاع الفرنسي ليجد فرناندينو الكرة أمامه ليسددها وترتطم بتياجو سيلفا لتعرف طريقها للمرمى، ولتعلن عن هدف التعادل الذي يعطى للسيتي الأفضلية في مباراة العودة، حيث يكفيه التعادل السلبي للصعود إلى الدور القادم.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com