فولفسبورج يضرب ريال مدريد بثنائية.. ويقربه من وداع دوري الأبطال


فولفسبورج يضرب ريال مدريد بثنائية.. ويقربه من وداع دوري الأبطال



فاز فولفسبورج على ضيفه ريال مدريد بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن منافسات دور الـ 8 بدوري أبطال أوروبا. 
 
وبدأت المباراة سريعًا فتلقى رونالدو تمريرة رائعة ووضعها داخل المرمى ولكن تم إلغاء الهدف بداعي التسلل. 
 
وكاد بنزيما ان يحرز الهدف الأول بعد إنفراده بحارس مرمى الفريق الألماني ببراعة في الدقيقة 14، وسط اندهاش رونالدو بعد تمريرها له. 
 
وحصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء في الدقيقة 17، بعد تدخل كاسميرو بعنف على لاعب فولفسبورج، ونفذها رودريجيز لاعب الفريق الألماني، ببراعة على يمين نافاس. 
 
وحاول كاسيميرو العودة بالنتيجة لفريقه عن طريق تسديدة في الدقيقة 23، ولكنها جاءت غير متقنة منه أعلى من المرمى الألماني. 
 
وكان الفريق الألماني على وشك إحراز الهدف الثاني بعد هجمة مرتدة في الدقيقة 24 ولكن راموس يقوم بإنقاذ الموقف وفريقه بإبعاده الكرة عن منطقة الجزاء. 
 
وأحرز فولفسبورج الهدف الثاني وسط صدمة من لاعبي ريال مدريد ومدربهم زيدان، عن طريق أندريه شورليه في الدقيقة 25، بعد تلقيه عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء ليضعها بسهولة داخل المرمى الإسباني. 
 
وكاد شورليه إحراز الهدف الثالث للفريق الألماني في الدقيقة 28 بعد استغلال خطأ راموس وقام بتسديد الكرة ولكن نافاس يزود عن مرماه ببراعة. 
 
وضرب بنزيما الكرة برأسه في الدقيقة 33 بعد عرضية بيل الرائعة ولكنها بجوار القائم الأيمن لحارس مرمى فولفسبورج. 
 
وفشل ريال مدريد في فك تلاصم الدفاعات الألمانية، ولم تفلح معهم قوة رونالدو وبيل وبنزيما، وسدد كروس كرة صاروخية في الدقيقة 37 ولكنها بين أحضان الحارس دييجو. 
 
وتعرض بنزيما لإصابة على مستوى الركبة ليخرج دون قدرته لإكمال المباراة ونزل بدلاً منه خيسي رودريجيز ليضع مدربه زيدان في حيرة أخرى، في الدقيقة 41، وينتهى الشوط بتقدم الفريق الألماني بهدفين دون رد. 
 
ودخل ريال مدريد الشوط الثاني ضاغطًا على الدفاعات الألمانية، للعودة إلى المباراة مبكرًا، وبالفعل جاء الكثير من الفرص لإحراز الهدف الأول للفريق الإسباني ولكن دون جدوى. 
 
ولم تعرف رأسية رونالدو في الدقيقة 58 طريقها إلى المرمى بعد تمريرة طولية رائعة كادت أن تسفر عن الهدف الأول، ولكنها أعلى من المرمى الألماني. 
 
وشارك إيسكو بدلًا من مودريتش في الدقيقة 64، لزيادة القوة الهجومية للفريق للعودة إلى المباراة. 
 
وشكلت الهجمات المرتدة خطرًا كبيرة على ريال مدريد بعد الاندفاع الهجومي للاعبيه، وكاد شورليه إحراز الثالث في الدقيقة 68 ولكنها تعلو عارضة نافاس بقليل.
 
ووضع إيسكو رونالدو إنفرادًا ببالحارس الألماني في الدقيقة 71 ولكن دييجو يزود عن مرماه، ويشتتها الدفاع من بعده، ليبقى ريال مدريد عاجزًا على العودة إلى المباراة. 
 
وفي أخر 15 دقيقة من المباراة ضغط الميرنجي ضغطًا رهيبًا على الفريق الألماني، ليحرز على الأقل هدفًا ليسهل عليه مباراة العودة، وقابل هجماته دفاع حديدي من فولفسبورج. 
 
ودخل جيمس رودريجيز بديلا لكروس في الدقيقة 85 لعله يقدم شيئًا في الدقائق المتبقية من المباراة، ولكنهم فشلوا في استغلال الفرص التي اتيحت، لينتهى اللقاء بهدفين دون رد لأصحاب الأرض.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com