برشلونة وريال مدريد في اختبار فياريال وإشبيلية.. اليوم


برشلونة وريال مدريد في اختبار فياريال وإشبيلية.. اليوم



يخوض برشلونة المتصدر وريال مدريد الثالث مباراتين صعبتين عندما يحل الأول على فياريال الرابع، ويستضيف الثاني إشبيلية الخامس اليوم الأحد في المرحلة ال30 من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما يخوض اتلتيكو مدريد الوصيف رحلة سهلة الى أرض سبورتينغ خيخون وصيف القاع.

في المباراة الأولى على ملعب «مادريغال»، يدخل برشلونة اللقاء منتشيا من بلوغه ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تكرار فوزه على أرسنال الإنكليزي 3-1.

وقاد الثلاثي الرهيب المؤلف من الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار المعروف باسم «أم أس أن» الفريق الكاتالوني، عندما ترك كل منهم لمسته على ورقة المباراة، فرفعوا رصيدهم الى 106 أهداف هذا الموسم في مختلف المسابقات، وبلغ فريقهم ربع نهائي المسابقة القارية للمرة التاسعة على التوالي.

ولا يبدو أن أحدا باستطاعته الوقوف بوجه مد النادي الكاتالوني الذي يواصل زحفه نحو تكرار سيناريو الموسم الماضي وإحراز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويتصدر برشلونة الترتيب 75 نقطة بفارق ثمان نقاط عن اتلتيكو مدريد و12 نقطة عن غريمه ريال.

وكان برشلونة اكتسح خيتافي بستة أهداف نظيفة الأسبوع الماضي، ليعزز رقمه القياسي التاريخي في إسبانيا رافعا رصيده الى 37 مباراة على التوالي من دون خسارة، ثم عزز هذا الرقم الى 38 بعد فوزه على أرسنال الأربعاء.

وصحيح أن فياريال يحتل المركز الرابع إلا أن الفارق بين الطرفين يبلغ 22 نقطة ولم يحقق فريق «الغواصة الصفراء» سوى فوز يتيم في آخر خمس مباريات في الليغا، وبالتالي ستكون مهمة رجال المدرب لويس انريكي غير معقدة لتحقيق فوزهم الثالث عشر على التوالي.

وستكون هذه المرحلة بالغة الأهمية لاتلتيكو مدريد الثاني، كونه سيستطيع إصابة عدة عصافير بحجر واحد، من خلال فوزه على سبورتينغ خيخون المتواضع والذي لم يذق طعم الفوز في آخر ثمان مباريات، كي يقلص الفارق مع برشلونة بحال تعثر الأخير ويعمق الهوة مع جاره ريال مدريد الذي يتخلف عنه بأربع نقاط.

وعلى غرار برشلونة، تأهل اتلتيكو الى ربع النهائي، لكن بصعوبة كبرى بركلات الترجيح أمام ايندهوفن الهولندي 8-7 الثلاثاء بعد انتهاء ذهاب وإياب ثمن النهائي بالتعادل السلبي.

لكن فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني سيفتقد المدافع الاوروغوياني دييغو غودين من ثلاثة الى أربعة أسابيع بعد إصابته بتمزق عضلي في الفخذ الأيمن الثلاثاء.

وتعرض غودين (31 عاما) الى الاصابة في الدقيقة قبل الاخيرة من الوقت الأصلي للمباراة وترك مكانه للشاب الفرنسي لوكاس هرنانديز.

وفي المباراة الثالثة، يخوض ريال، المتأهل أيضا الى ربع نهائي المسابقة القارية على حساب روما الايطالي الأسبوع الماضي، مواجهة اشبيلية بعد نجاته من التعادل أمام لاس بالماس المتواضع، قبل أن يسجل له البرازيلي كاسيميرو هدف الفوز قبل دقيقة من نهاية الوقت.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com