الأرجنتين تحتفل بـ”نصف دستة” أهداف والتأهل لنهائى كوبا أمريكا


الأرجنتين تحتفل بـ”نصف دستة” أهداف والتأهل لنهائى كوبا أمريكا



احتفالات صاخبة شهدتها مدينة بيونس آيرس، عاصمة الأرجنتين، عقب تأهل منتخب «التانجو» إلى نهائى بطولة كوبا أمريكا بعد اكتساح منتخب أوروجواى بستة أهداف مقابل هدف، وعاشت الجماهير الأرجنتينية ليلة سعيدة عقب التأهل للنهائى بعد غياب 8 سنوات، وعودة حلم التتويج باللقب الغائب عن خزائن «التانجو» منذ 22 عاماً، وتحديداً منذ عام 1993.

من جانبه، فتح الجهاز الفنى للمنتخب الأرجنتينى بقيادة تاتا مارتينو تدريبات الفريق، أمس «الأربعاء»، للجماهير من أجل الاحتفال بالتأهل، خاصةً أنه تدريب استشفائى لفك العضلات قبل السفر إلى العاصمة التشيلية سانتياجو، استعداداً لخوض المباراة النهائية أمام صاحب الأرض والجمهور المقرر لها السبت المقبل.

وبتأهل المنتخب الأرجنتينى للمباراة النهائية، دخل «مارتينو» التاريخ من أوسع أبوابه، بعدما أصبح أول مدرب فى تاريخ البطولة الذى يصل للمباراة النهائية مع منتخبين مختلفين، وذلك بعد أن وصل للنهائى خلال قيادته لمنتخب باراجواى عام 2011، قبل أن يكررها مرة أخرى مع «التانجو» بعد أربع سنوات.

ورغم عدم تسجيله أهدافاً، كان ليونيل ميسى هو نجم «مانشيتات» الصحف التى احتفت بـ«البرغوث» الأرجنتينى، بعدما أصبح ثانى لاعب فى تاريخ البطولة يصنع ثلاثة أهداف فى نصف النهائى بعد البرازيلى «دينيلسون» الذى حققها عام 1997، كما حصل اللاعب على لقب أفضل لاعب فى المباراة، وأوضح النجم الأرجنتينى أنه لا يهتم بتسجيل الأهداف بقدر ما يهتم بتحقيق الهدف، وتابع: «لقد وصلنا إلى نهائى المونديال، والآن نحن فى نهائى كوبا أمريكا، نحن متحمسون للفوز باللقب».

ووصف الموقع الرسمى للاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» اللاعب بـ«القاتل الصامت»، مؤكداً أنه رغم عدم تسجيله الأهداف فى المباراة، فإن أداءه وتمريراته كانت كفيلة بحسم اللقاء.

على الجانب الآخر، سيطرت الصدمة على بعثة منتخب باراجواى بعد الهزيمة التاريخية، حيث يعقد الجهاز الفنى للفريق جلسات نفسية مع اللاعبين خلال الأيام القادمة من أجل إخراجهم من الحالة النفسية السيئة استعداداً لمواجهة بيرو فى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

من جانبه، أعرب الأرجنتينى رامون دياز، المدير الفنى لمنتخب باراجواى، عن فخره بفريقه رغم الهزيمة القاسية، وتابع: «اللاعبون قدموا جهوداً كبيراً للارتقاء بالفريق، ويكفينى وجودنا ضمن أفضل أربعة منتخبات بالبطولة رغم فشل الفريق فى التأهل لكأس العالم الأخيرة».


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com