أربع مباريات ضمن الجولة الخامسة بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان اليوم


أربع مباريات ضمن الجولة الخامسة بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان اليوم



تقام مساء اليوم الجمعة أربع مواجهات ضمن الجولة الخامسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين سيتواصل معها التنافس الكبير من أجل المنافسة على الصدارة، وسيلتقي التعاون مع الشباب في أقوى مباريات اليوم في بريدة فيما يستضيف أحد في المدينة المنورة نظيره الباطن ويحل الفيصلي ضيفاً على الأهلي في جدة، وفي آخر المواجهات يلتقي النصر بالحزم في الرياض.

التعاون × الشباب

تبدو هذه المباراة قمة مباريات اليوم وأكثرها إثارة وندية وتقام على ملعب مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز ببريدة في تمام الساعة 6.25 ، والتي تجمع التعاون بالشباب برغبة كبيرة في تعويض التعثر الذي صادف الفريقين في الجولة الماضية بخسارة المضيف وتعادل الضيف، وهو ما سيجعل المباراة على صفيح ساخن لكسب النقاط الثلاث.

الفريق التعاوني خسر النتيجة ولكنه كسب المستوى أمام النصر في الجولة الماضية، وجاءت خسارته بهدف للاشيء ليتوقف رصيده عند النقطة الخامسة في المركز السابع في جدول الترتيب، وسيدخل بعزيمة وإصرار على الفوز خصوصاً أنه يمتلك كافة الأدوات لذلك وبطريقة مميزة وأداء جماعي للفريق يمكنه من فرض سيطرته على المباراة.

على الطرف المقابل تعادل الشباب مع الرائد في الجولة الماضية بهدف لمثله وتعثرت خطواته في اللحاق بالمتصدر ووصيفه ليتراجع للمركز الخامس في الترتيب برصيد 8 نقاط وبلا خسارة حتى الآن، وسيضع ثقله الهجومي في اللقاء لكي يخرج بالفوز ويواصل مطاردة المنافسين.

أحد × الباطن

وفي لقاء صعب للخروج من أزمة النتائج السلبية يلتقي فريقا أحد والباطن عند الساعة 6.45 على ملعب مدينة الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة وعينهما على النقاط الثلاث ولاشيء غيرها، من أجل الهروب من مؤخرة الترتيب حيث يتساوى الفريقان بعدد النقاط وكل منهما يرغب في التقدم على حساب الآخر، فيدخل الفريق الأحدي بعدما حقق أولى نقاطه بتعادله مع الاتفاق في الجولة الماضية بلا أهداف ويحتل المركز الخامس عشر في جدول الترتيب برصيد نقطة وحيدة ويسعى لاستغلال المباراة لتصحيح وضعه الصعب في الدوري والتقدم للمناطق الآمنة، فيما يدخل الباطن بعد خسارته الثالثة على التوالي أمام الأهلي بهدفين للاشيء وواصل التراجع المخيف ليجد نفسه في المركز الرابع عشر برصيد نقطة واحدة، ولم يظهر الفريق بمستوى مطمئن لدى جماهيره حتى الآن وسيجد المباراة فرصة لمصالحة جماهيره والابتعاد عن شبح المؤخرة.

الأهلي × الفيصلي

ويتطلع الفريق الأهلاوي الى مواصلة الحضور الرائع وتحقيق الانتصارات عندما يستقبل الفيصلي على استاد مدينة الملك عبد الله بجدة في تمام الساعة 8.50، ويريد الفريق الأهلاوي تثبيت نفسه في المنافسة بقوة على اللقب في محاولة لتحقيق لقبه الرابع في تاريخه بعدما واصل سلسلة انتصاراته المحلية والعربية بفوزه محليا على الباطن في الجولة الماضية بعدما وصل لدور الستة عشر عربياً بفوزه على المحرق البحريني 3 / 0، وقفز الفريق الأهلاوي للمركز الثالث في الترتيب برصيد 10 نقاط ولا يريد التفريط بالنقاط أو التعثر لكي يبقى في المنافسة وتضييق الخناق على الهلال والنصر قبل المواجهات الكبرى، وسيرمي الفريق الأهلاوي بكامل ثقله لكسب النقاط الثلاث بكل تأكيد.

فيما يدخل الفيصلي بعدما عاد لدوامة الخسائر بخسارته أمام الحزم في الجولة الماضية بهدف لهدفين أعقبت فوزه على أحد في الجولة قبل الماضية ليبقى رصيد الفريق على 4 نقاط يحتل بها المركز التاسع في الترتيب، وسيحاول اللعب من أجل نقطة تدعم موقفه وتعيد له معنوياته كونها أمام فريق منافس، ولذا سيغلق الفيصلاويون منافذهم أمام الهجوم الأهلاوي واللعب على الهجمة المرتدة والسريعة.

النصر × الحزم

ووسط معنويات مرتفعة للغاية للفريقين يلتقي النصر بالحزم على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض عند الساعة 8.30، ويطمح الفريق النصراوي الى اعتلاء صدارة الترتيب لأول مرة بغياب الهلال الذي تأجلت له مباراة أمام الاتفاق وسيجد النصر فرصته مواتية للانفراد بالصدارة والحفاظ على الوهج الفني والمعنويات بعد انتصاراته المتلاحقة محلياً وعربياً وتحقيقه لستة انتصارات متتالية منها 4 محلية و2 عربياً، وكان الفريق الأصفر قد تخطى التعاون بصعوبة في الجولة الماضية بفوزه بهدف للاشيء ثم فاز على الجزيرة الإماراتي في بطولة زايد للأبطال 4 / 1 تأكد معها عزم الفريق على المنافسة، ويمتلك النصر 12 نقطة يحتل بها وصافة الترتيب خلف الهلال بفارق الأهداف، وسيضع النقاط الثلاث نصب عينيه لتحقيقها وبطريقة هجومية بحتة.

في المقابل يدخل الفريق الحزماوي بمعنويات مرتفعة بعدما حقق فوزه الأول في الدوري على حساب الفيصلي في الجولة الماضية 2 / 1 وحسن موقعه في سلم الترتيب بتقدمه للمركز الخامس برصيد 5 نقاط، ويدرك الفريق الحزماوي صعوبة المباراة ولذا سيركز على الدفاع بشكل كبير من أجل عدم قبول أهداف مبكرة تربك صفوفه واللعب من أجل التعادل على أقل تقدير.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com