الخليج والوحدة من يرمي الآخر لعالم المجهول ؟ والاتحاد يبحث عن آسيا أمام طموح القادسية في البقاء


الخليج والوحدة من يرمي الآخر لعالم المجهول ؟ والاتحاد يبحث عن آسيا أمام طموح القادسية في البقاء



مباراتان مفصليتان تتواصل معهما مباريات الجولة 23 من دوري عبداللطيف جميل لكرة القدم، ويأتي صراع البقاء والهبوط أمراً عسيراً على ثلاثة أندية هي الوحدة والخليج والقادسية مع فارق المواقع والنقاط، فيما سيكون الأمل في مقعد آسيوي أمل الفريق الرابع وهو الاتحاد الذي سيستقبل القادسية في جدة فيما ستكون المواجهة الأكثر حزناً بين الخليج والوحدة في الدمام..

الخليج × الوحدة

قد يرمي أحدهما بالآخر في عالم المجهول ويقرّبه بشكل كبير من الهبوط في لقاء يمثّل قمة المؤخرة ويجمع الخليج بالوحدة على إستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام عند الساعة 6.45.

طريق البقاء يتطلب الفوز اليوم للفريقين بأي شكل من الأشكال فيما سيقرّبهما التعادل سوياً للهبوط لتعطلهما معاً ولذا سيحرص كل منهما على خطف النقاط الثلاث، فالفريق الخلجاوي يدخل اللقاء بعد نتائج متذبذبة وباتت فرصته في البقاء صعبة بعدما خسر في الجولة الماضية أمام الاتفاق 1-3 وبقي في دوامة الهبوط بتوقف رصيده عند النقطة 18 في المركز الثالث عشر، وسيجد الفرصة مواتية أولاً بتصحيح وضعه واللحاق بفرصة البقاء أو على أقل تقدير اللعب في الملحق بتحقيق الفوز وزيادة الضغط على بقية الفرق التي تصارع معه من أجل البقاء، ومن المتوقّع أن يندفع الفريق الخلجاوي للأمام واستغلال عامل الأرض والجمهور، وعلى الطرف الآخر يدخل الفريق الوحداوي بعدما وضع قدماً له في دوري الأولى بخسارته الأخيرة أمام الشباب بهدف لهدفين وتراجع للمركز الرابع عشر وأصبح أول المهددين بقوة بالهبوط ولكنه سيعمل من أجل انتشال نفسه من قاع الترتيب أولاً واللحاق ببقية الفرق على أمل البقاء المباشر والصعب ليكون الملحق هدفه الثاني، وسيلعب الفريق الوحداوي كما حال خصمه الخليج بطريقة مفتوحة وهجومية بحثاً عن الفوز لأن الخسارة تعني هبوطه بنسبة 90 % خصوصاً في حال فوز الفتح .

الاتحاد × القادسية

وعلى إستاد مدينة الملك عبدالله بجده يستضيف الفريق الاتحادي عند الساعة 8.45 نظيره القادسية في لقاء صعب على الفريق الضيف القدساوي والساعي لاقتراب من البقاء بعكس الفريق الاتحادي الذي يتطلع هو الآخر لضمان المقعد الآسيوي..

ويدخل الفريق الاتحادي وهو في المركز الرابع برصيد 45 نقطة وأصبح أمله في المنافسة على لقب الدوري صعباً جداً بعدما تعطل أمام النصر بالتعادل بهدف لمثله ليكون هدفه البحث عن المقعد الآسيوي وضمانه بشكل رسمي بتحقيق المركز الثاني أو الثالث، ويحسب للفريق الاتحادي دخوله للمباراة بلا ضغوطات كبيرة في ظل حمله للقب إحدى بطولات الموسم عندما حقق كأس ولي العهد على حساب النصر ولذا سيلعب براحة نفسية كبيرة ربما تقرّبه من الفوز الذي ربما يمنحه الوصافة في حال تعثر النصر والأهلي، في المقابل يدخل الفريق القدساوي بعدما دق ناقوس الخطر لديه بخسارته في الجولتين الماضيتين وتراجع للمركز العاشر برصيد 24 نقطة وسيحاول اللحاق بالبقاء الرسمي من خلال العودة بالنقاط الثلاث مع تصحيح وضعه وتعويض خسارتيه الماضيتين أمام الخليج والفتح بنفس النتيجة 1-2 وهو ما أقلق محبيه بعض الشيء خوفاً من التعثر أكثر مع تحرك فرق المؤخرة، وربما يلعب الفريق بحثاً عن إيقاف خسائره أولاً بتحقيق التعادل على أقل تقدير لدعم موقفه في سلم الترتيب.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com