الأهلي والطائي والتعاون والقادسية والفيصلي إلى دور الــ16 من مسابقة كأس الملك


الأهلي والطائي والتعاون والقادسية والفيصلي إلى دور الــ16 من مسابقة كأس الملك



تأهلت فرق الأهلي والطائي والتعاون والقادسية إلى دور الــ16 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين وذلك بعد فوزها على فرق الشعلة والاتحاد والنجوم والصفا.

الأهلي – الشعلة

حقق الأهلي فوزاً صعباً على الشعلة بهدفين لهدف وتأهل لدور الــ16 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، وبدأ لاعبو الأهلي المباراة بضغط عال على مرمى الشعلة وتنوع في بناء الهجمة ما بين طرفي الملعب ومنطقة العمق، قابله لاعبو الشعلة بتنظيم دفاعي وتراجع تام خشية تلقي هدف مبكر يربك صفوفهم.

وقبل أن تمضي الربع ساعة الأولى من المباراة كان الأهلي على موعد مع الزيارة الأولى لمرمى سعيد الحربي حارس الشعلة عبر تمريرة ذهبية من المتألق عبدالفتاح عسيري الذي وضع سلمان المؤشر بمواجهة المرمى فيما لم يتوان المؤشر في إيداعها داخل الشباك مسجلاً الهدف الأول (ق 15).

ومرّت بقية دقائق الشوط على ذات الوضع الذي شهدته بالبداية بسيطرة أهلاوية وفرص وافرة للتسجيل أخفق عمر السومة وسلمان المؤشر وفيتفازيدس في تحويلها إلى أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني فاجأ الشعلة مضيفه الأهلي بهجوم سريع أثمر عن تسجيل هدف التعادل عبر تسديدة قوية من سعد الدوسري سكنت الشباك (ق 50)، ليتدخل بعدها مدرب الأهلي بإجراء تبديله الأول والثاني بإشراك سعد الأمير وحسين المقهوي بدلاً من عبدالفتاح عسيري ووليد باخشوين.

وقبل النهاية أنقذ حسين المقهوي الأهلي من مصيدة الشعلة عندما سجل هدفا في الثواني الأخيرة بعد تمريرة فيتفازيدس (90+5).

الطائي x الاتحاد

وسط حضور جماهيري غفير تجاوز حاجز الـ13 ألف متفرج أعاد الطائي بوصلة الاتجاهات الأربعة لتؤشر للشمال بعد سنوات غياب عن مثل هذه الأجواء والمناسبات والتجليات، وحرك ذاكرته قليلا نحو شيء من ماضيه وتسامى على ظروفه وأوضاعه الصعبة جدا وفتك بضيفه الاتحاد بهدفين مقابل هدف بعد أن استدرجه إلى الأشواط الإضافية بحنكة مدربه الجديد مكرم عبدالله وروح لاعبيه وتماسكهم وحماسة جماهيره الغفيرة، وطعن شباكه بهدفين في دقيقتين عن طريق سليمان المطلق وحسن حجي مع انطلاقة الشوط الإضافي الأول، بينما حاول الاتحاد تدارك المأزق الخطير الذي تعرض له وسجل هدفا عن طريق عبدالعزيز العرياني لكن صمود وتألق وإصرار لاعبي الطائي قادتهم لإنهاء المباراة بالفوز والتأهل لدور الستة عشر من مسابقة كأس الملك.

وكان الشوط الأصلي الأول للمباراة قد مضى في أداء متوازن من الفريقين ولاحت عدة فرص كان من أبرزها هجمة طائية عند الدقيقة الخامسة تم عكس الكرة من الدوسري بذكاء لكن مهاجم الطائي سددها بالمدافعين, وفرصة أخرى خطيرة جدا للطائي بعدما تلقى مهاجم الطائي الفيز كرة امام المرمى لكنه اطاح بها بعيدا «25», وكرة اتحادية مع نهاية الشوط الأول أحدثت دربكة امام المرمى.

وفي الشوط الثاني حاول الاتحاد الضغط هجوميا لكن حارس ودفاعات الطائي كانوا في قمة حضورهم بعد أن أكسبهم المدافع الاردني الجديد براء مرعي الكثير من الثبات. وكانت هناك مطالبات طائية بجزائية للمهاجم الفيس «70».

النجوم x التعاون

بصعوبة بالغة حقق فريق التعاون الفوز على فريق النجوم بهدف دون مقابل في المواجهة التي جمعت الفريقين في الأحساء.. وجاء هدف التعاون والمباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (90+2) بواسطة مدافعه البرتغالي ريكاردو ماتشادو مستغلاً كرة عالية وصلته من ضربة ركنية ارتقى لها ووضعها برأسه في المرمى.

وبهذه النتيجة واصل فريق التعاون مشواره إلى دور الستة عشر من المسابقة منتظراً الفائز من لقاء الرائد والجبلين.

القادسية x الصفا

لم يجد فريق القادسية صعوبة في تجاوز فريق الصفا (درجة ثانية) عندما تغلب عليه بأربعة أهداف دون رد. انتهى الشوط الأول بتقدم القادسية بهدف مهاجمه النيجيري باتريك آيز من ضربة جزاء. وفي الشوط الثاني أضاف باتريك آيز الهدف الثاني للقادسية (د 75) قبل أن يضيف الهدف الثالث للقادسية (هاتريك) (د 87) ثم سجل مازن أبوشرارة الهدف الرابع للقادسية في الوقت بدل الضائع من اللقاء لينتهي اللقاء بفوز القادسية بأربعة أهداف دون مقابل.

الفيصلي × الجيل

وتأهل فريق الفيصلي الأول لكرة القدم لدور الـ16 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، وذلك بعد فوزه على ضيفه فريق الجيل (أحد فرق دوري أندية الدرجة الأولى) بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما عصر أمس الجمعة على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبد العزيز الرياضية بالمجمعة ضمن مباريات دور الـ32 من المسابقة. أشرك الفيصلي من بداية المباراة اللاعبين الأجنبيين الجديدين البرازيلي (إيغور روسي) والكرواتي (مارتن مالوتشا) اللذين تعاقد النادي معهما في فترة التسجيل الشتوية الحالية.

جاءت مباراة جيدة في مستواها العام حيث استطاع الجيل مجاراة الفيصلي الذي يفوقه من حيث الإمكانات خصوصاً في الشوط الأول، فيما فرض الفيصلي سيطرة تامة على اللعب في الشوط الثاني.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 2 / 2، وكان الجيل هو البادئ بالتسجيل في الدقيقة 18 عن طريق لاعبه البرازيلي دوغلس ديسلفا -ويا فرحة ما تمت- حيث استطاع لاعب الفيصلي إيفيرا لدوستوم في أقل من دقيقة من تسجيل هدف الجيل أحرز هدف التعادل من ضربة جزاء حصل عليها الفيصلي بعد إعاقة مدافع الجيل عبد الله سالم للاعب أحمد عباس داخل الصندوق الجيلاوي، وفي الدقيقة 23 أضاف أكرم هوسه الهدف الثاني للجيل، فيما عدل لويس غوستافو النتيجة للفيصلي عندما سجل في الدقيقة 31 هدف التعادل.

وفي الشوط الثاني شعر لاعبو الفيصلي بالخطر الذي داهمهم في الشوط الأول حيث استهلوا هذا الشوط بهجوم مكثف على مرمى عبد العزيز المويجد، فيما تراجع الجيل وسط ملعبه للذود عن مرماه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة القليلة والتي لم تشكِّل أي خطورة على مرمى مصطفى ملائكة، وبعد سلسلة من الهجمات المهدرة استطاع اللاعب البديل محمد مجرشي في الدقيقة 82 تسجيل الهدف الثالث للفيصلي لتنتهي المباراة بفوز الفيصلي 3 / 2 وبهذا يلعب الفيصلي على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبد العزيز الرياضية بالمجمعة في دور الـ16 مع الفائز من الخليج والعين التي ستقام اليوم السبت.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com